أوقات الفراغ
German About الإتصال الصفحة الرئيسية
الأخبارالشعب/البلدالافتتاحيةالثقافةالمشاريعالحياة الاجتماعيةالمدارسالأديانمراسلات القرّاءأوقات الفراغالحياة اليوميةالتوثيق

2005 رحلة شتوية الى شمال إيطاليا للتزحلق على الثلج من

في هذه السنة سافر تلاميذ مدرسة كريستوفيروس إلى الجبال ليمارسوا التزحلق. . ولأول مرة سافروا إلى منطقة جديدة بالنسبة لهم وهي يوخغريم قريبة من مدينة بوتسن في شمال إيطاليا. نقدم لكم بالتالي بعض انطباعات التلاميذ:

جمال أماجود يكتب:

هذه السنة كنا في يوخغريم وكان رائعا لأن الطقس كان مختلفا تماما عن هنا. درجة الحرارة وصلت في أقصى درجة إلى 24 تحت الصفر. جلسنا في الخارج وكانت درجة الحرارة 6 تحت الصفر. أيضا طريق التزحلق كان رائعا. البيوت كانت نسبيا صغيرة. مع ذلك   فإني في غاية الشوق إلى إقامتنا هناك في السنة القادمة.

بيرند أيكس يكتب:

انطلق الكار في الساعة الثامنة مساءاً من المدرسة ووصلنا في الساعة الثامنة صباحا، يعني الرحلة بالكامل (ذهاب ورجوع) أخذت 24 ساعة.

الأوتيل كان 2000 متر فوق سطح البحر ولما وصلنا في الصباح كان قد نزل 8 سم ثلج جديد. في أول يوم فضينا الكار وهيأنا البيوت. شاركني البيت يوليان وسيباستيان شوكت و وسيباستيان غورغنس.

في اليوم الثاني جربت التزحلق على الخشبات القصيرة وفي اليوم الثالث طلعت بالمصعد ونزلت وأنا أتزحلق على الثلج.

كنا نفطر كل يوم ساندويشات ونتغدى معكرونةفي اليوم الرابع نزلت الجبل بجانب الأوتيل  وأنا جالس على عجلة مطاطية.

في يوم 4 مارس رجعنا إلى المدرسة في المانيا وكان في الكار كمبيوتر دلنا على الطريق وفي نفس الوقت  نتابع الطريق على شاشتين في الكار. كان مكتوب هناك متى سنصل المدرسة والحق يقال وصلنا في هذه الساعة. لا في الذهاب ولا في الرجوع تأخرنا بسبب زحمة في الطريق.

كانت الرحلة بالكار مريحة جداً لنا.

جانين بوس تكتب:

سافرنا هذه السنة في رحلة تزحلق الى إيطاليا فأعجبتني الرحلة كثيرا. كانت الجبال هناك اكثر انحداراً من الجبال في النمسا وكانت البيوت أكبر وأجمل والأكل لذيذاً. ولكن قبل الغداء والعشاء قدموا لنا دائماً شوربة وأنا أكره الشوربة. كانت تسكن معي في البيت سارة ونورة وإيفا ونيكول ولقد انبسطنا كثيرا مع بعض. الطقس كان في نفس الوقت جميلاً جدّاً وبارداً جدّاً. كل يوم قمنا الساعة السادسة والنصف لأن الفطور كان في الساعة السابعة والنصف. في المساء كنا نلعب مع بعض في الكافيتيريا. وفي الساعة العاشرة يجب أن ننام. أحب كثيراً أن أسافر أيضاً في السنة القادمة في رحلة تزحل

ماغنوس يكتب:

في الأسبوع الماضي كنت مسافر في رحلة تزحلق ولقد سافرنا كل الليل بالكار. تعلمت خلال هذا الأسبوع التزحلق على الخشبات القصيرة. انبسطنا كثيراً وكان الطقس جميلاً جداً. والأكل كان لذيذاً.

مايك:

لقد أعجبتني الموسيقى في الكافيتيريا. وأيضاً طرق التزحلق وكانت هي قريبة جدا من الدار فقط خمسين متر. والله كان رائعاً.

مارسيل فايسكوبف كتب:

اشترك في الرحلة تلاميذ مدرسة كريستوفيروس.

التلاميذ الذين كانوا يعرفون التزحلق مارسوه مع بعض المعلمين في الطريق الأزرق أو الأحمر. والباقي مارس التزحلق قريب من الاوتيل.

كان هناك أيضا سير نقّال ينقل الأولاد الذين نزلوا وهم جالسون على عجلة الى قوق. بعد يوم أويومين تمرنت على الخشبات القصيرة مع السيد هيرولد. لقد تعلمت ذلك خلال ثلاثة أيام. من بعد مشيت إلى طريق التزحلق. إيفا كانت حتي أسرع مني في تعلم التزحلق.سارة و بيرند كانوا ينزلون الجبل بجانب الاوتيل وهم جالسون على العجلات.

في آخر يوم قمنا بجولة ليلية. وسافرنا أيضا مجاناً بالاوتوبيس إلى المدينة القريبة. من كانت معه فلوس كان بإمكانه أن يشتري أشياء. والسيدة هونيج عزمتنا على فنجان شوكولا. في المساء تفرّجنا على فيلم وعلى دي في دي. مرة رسمنا على تريكو تي شيرت. والسيد تورينوس والسيد شتولتس صورونا وتفرجنا على هذا الفيلم.

للمزيد من المعلومات شوفوا في الإنترنت موقع المدرسة.

 


Back





ONLINE SCHOOLPAPER